نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على بريد الادارة info@mabetalhijaz.com أو الاتصال على هاتف 8363833 14 966+


ركن الأخبار أخبار الحج والعمرة
أمير مكة المكرمة يُعلن نجاح موسم حج عام 1434ه
تاريخ النشر: الأربعاء 18 ذو الحجة 1434هـ - 23 أكتوبر 2013    عدد القراءات: 2122

رفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على كل ما يوليانه من اهتمام وحرص على تحسن الإنجازات والخدمات في مواسم الحج. جاء ذلك في الكلمة التي ارتجلها سمو الأمير خالد الفيصل في بداية المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمنى ، وقال : كما شهدنا في هذا العام نرى وبكل وضوح أن الأوامر والتوجيهات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين وتابعها سمو ولي عهده الأمين ، وقام بالإشراف على تنفيذها بكل حزم وقدرة واقتدار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا ، مبينًا أن النتائج المرضية والناجحة التي تحققت في هذا العام تستحق منا جميعًا أن نشكر القائمين ميدانيًا في جميع مشاعر المقدسة ومدينة مكة المكرمة من الأجهزة الحكومية والمؤسسات الأهلية من الأفراد الذين يتولون إدارة وأعمال هذه الخدمات على أرض الواقع في المشاعر المقدسة. وعبر سمو رئيس لجنة الحج المركزية عن شكره للقائمين ميدانيًا في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة من الأجهزة الحكومية والمؤسسات الأهلية من الأفراد الذين يتولون إدارة وأعمال هذه الخدمات على أرض الواقع من الموظفين الحكوميين والمتطوعين من الأهالي ، مجزلاً لهم الشكر ومعربًا عن فخره واعتزازه بهم ، قائلاً : " رفعتم رؤوسنا ونوه سموه بالنقلة النوعية التي حدثت في حج هذا العام في الخدمات وتطبيق الأنظمة الجديدة وتنفيذها على الوجه الكامل ، شاكرًا كل من أسهم وعلى وجه الخصوص رجال الأمن الذين أحكموا السيطرة على المنافذ وتولوا العمل الجاد والحازم داخل المشاعر وفي مكة المكرمة. وأكد سمو الأمير خالد الفيصل أن النجاحات التي تحققت في هذا الموسم لا يعني أننا وصلنا إلى طموحات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ولم نصل كذلك إلى جميع تطلعات المواطن ، معربًا عن أمله أن تستمر هذه القفزات التطويرية قدمًا في كل عام للوصول إلى تطلعات القيادة الرشيدة >وقال سمو أمير منطقة مكة المكرمة : إن الوقوف عند النجاح لا يعد استمرارًا في التقدم ، فلا بد أن نضيف إلى ما تحقق هذا العام، المزيد في الأعوام القادمة ، كاشفًا سموه في هذا الجانب عن الاعتماد على التقارير التي ستقدم من اللجنة المركزية للحج بعد دراستها مع المقترحات التي ترد من الإدارات الحكومية بعد الموسم مباشرةً، إضافة إلى عقد اجتماع للجنة المركزية للحج لمراجعة هذه التقارير والاستعداد من الآن لموسم الحج القادم. وقدم سموه باسم حكومة وشعب المملكة التهنئة لكل الحجاج الذين شرفت المملكة بخدمتهم ، مؤكدًا في الوقت ذاته بذل المزيد من الجهد وتسخير جميع الإمكانات لخدمتهم وتسهيل إجراءات الحج وتقديم أفضل الخدمات لهم.>بعد ذلك أجاب سمو الأمير خالد الفيصل على أسئلة الصحفيين ، ففي رد على سؤال عن ما لوحظ من انسيابة في حركة الحجاج وسهولة تنقلاتهم بين المشاعر ، قال سموه : إن هذا مرده للتنظيم الجيد من ناحية ، وقلة عدد الحجاج غير النظاميين والمخالفين للأنظمة مما جعل الافتراش يتضاءل كثيرًا في شوارع مشعري منى وعرفات ، ما سهل التنقل بين المشاعر المقدسة. وعن الجديد في الموسم القادم ، أجاب سموه : أنا لا أود أن أدخل في التفاصيل وأفضل أن أنتظر التقارير التي سوف ترفع للجنة الحج المركزية من المكلفين برفع هذه التقارير من أفراد منتشرين في جميع المشاعر المقدسة ومن مؤسسات حكومية وأهلية وعلمية وأكاديميين مهمتهم الدراسة العلمية لما يحدث لعمل التطويرات المثلى في الأعوام القادمة. >وبين سمو الأمير خالد الفيصل أن العمل نسبة تخفيض الحجاج يتم من خلال جهات عليا تستند على دراسات نتائج حج كل عام ، إلا أن سموه قال : إن مساحة المشاعر المقدسة واحدة لا تتسع وكل ما تمكنا من النقص في الزيادات المعهودة كل عام في الحج كل ما كان الوضع أفضل ، مدللاً على ذلك بعدد حجاج هذا العام الذين لم يتجاوزوا المليوني حاج ما أدى لتقديم خدمة أفضل للحجاج مما كانت عليه في العام الماضي عندما كان عدد الحجاج أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون حاج تقريبًا . وأكد سمو الأمير خالد الفيصل أن الأنظمة التي وضعت لتنظيم الحج جاءت وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ، وقال سموه : نحن منفذون لخطط الدولة ولتوجيهات وزارة الداخلية ، وأن ما حدث في حج هذا العام هو نقلة نوعية ، متمنيًا استمرار هذه النقلات النوعية للخدمات في الحج وفرض النظام لأنه كلما احترم النظام وطبق كانت النتائج أفضل ومردودها على الحجاج إيجابيًا. >وأضاف سموه : نحن نعمل على راحة الحجيج ومؤتمنون على سلامتهم أمنينًا وصحيًا واجتماعيًا ، ولا بد أن يوازي هذا الاهتمام أنظمة وتطبيق لها ، مؤكدًا أنه تم في هذا العام تطبق الأنظمة بكل حزم وحسم. وأفاد سموه أن النتائج التي ظهرت وشاهدها الجميع كانت كلها إيجابية ، لذا يجب علينا المحافظة على هذا المستوى من الأداء وتطبيق الأنظمة ، مبينًا سموه أنه تم الإعلان عن الإجراءات والعقوبات التي ستتخذ ضد حملات الحج الوهمية قبل بداية هذا الحج ، وتطبيق العقوبات بحق المخالفين دون استثناء وأشار سموه إلى أن هذا النجاح الذي تحقق في الحج هذا العام لم يكن صدفة ، وإنما جاء نتيجة جهود ودراسة وأعمال رجال قاموا بأداء مهمتهم خير قيام في الميدان وعلى المنافذ ، حيث أعطي الحاج النظامي الفرصة لأداء مناسك الحج بكل راحة ، ومنع دخول المخالفين . >وعن الجديد الذي يفكر فيه سموه للأعوام القادمة ، قال سموه : هناك الكثير من الجديد ، ولكن علينا الانتظار لوقتها حيث سيتم الإعلان عنها ، مؤكدًا سموه أن تخفيض نسبة عدد الحجاج من الخارج والداخل كانت بسبب الأعمال التي تقام في المسجد الحرام وتوسعة المطاف ، لافتًا سموه النظر إلى انخفاض أعداد الحجاج المخالفين للأنظمة والذين لا يحملون تصريحًا في هذا العام إلى حوالي 70 في المئة عن العام الماضي. وبين الأمير خالد الفيصل أن هناك مشروعًا للنقل العام في مكة المكرمة والشاعر المقدسة تم طرحه للتنفيذ ، وقال : إن شاء الله إذا انتهى هذا المشروع فسيسهم في خدمة الحجاج ، كما أن مشروع التوسعة الجديدة للمسجد الحرام ستستوعب أكثر من مليون و200 ألف مصل. وقال سموه : كل خطوة تخطوها المملكة العربية السعودية بسياستها الداخلية ومشاريعها خاصةً ما يتعلق بالحج ، لا تتم ارتجالًا ، ولكن تتخذ بعد دراسة مستفيضة من قبل المختصين من الخبراء والأكاديميين.وأوضح سمو الأمير خالد الفيصل أن مظهر الحجاج وهم بلباس موحد وفي أرض واحدة وزمن واحد يعد فرصة مناسبة لنقول للعالم بأن الإسلام دين سلام وحضارة ورقي ودينٌ انسانُ ، مشيرًا سموه إلى أن هذا المكان الأنسب لإيصال هذه الرسالة.وعبر سموه في ختام اللقاء عن شكره لجميع المسلمين الذين توافدوا من جميع أنحاء العالم بمختلف لغاتهم وعاداتهم وتقاليدهم ومذاهبهم وأدوا هذا المثل الأعظم لدينهم ولأخلاقهم الإسلامية ، مقدرًا لهم ما أبدوه على هذه الأرض من خلق إسلامي حضاري.t: bold;">كما شكر سموه كل مواطن في المملكة آثر إخوانه الحجاج من بقاع العالم ليؤدوا فريضتهم لأول مرة.

 

تصميم وبرمجة استشارة لتقنية المعلومات - Esteshara.net